سجن نفسه في منزله بسبب سمنته... إكتشفوا كيف خسر 95 كيلو من وزنه - Laha Magazine
مجلة لها -

عانى البريطاني مارتن وودسفورد من السمنة المفرطة بعد أن وصل وزنه إلى أكثر من 154 كيلوغراماً.

وارتبط ذلك بعيشه طفولة صعبة واجه خلالها مشكلة البوليميا أو الشراهة المرضية. وازدادت المشكلة حدة في فترة مراهقته ثم بعد زواجه وولادة توائمه الثلاثة هارفي ومايسي وماكسويل.

وعانى أطفاله من بعض الأمراض التي فرضت عليه الكثير من الضغوط النفسية ودفعته إلى تناول كميات كبيرة جداً من الطعام.

وبات يشعر بالخجل من الظهور أمام الناس ويفضل البقاء داخل منزله. إلا أن زيارة واحدة للطبيب جعلته يكتشف أنه بات على حافة الخطر.

ولهذا قرر تغيير واقعه وخسارة وزنه الزائد. وهو ما شجعه عليه وجود أطفاله. ولهذا انتسب إلى مجموعة تطلق على نفسها اسم "سليمنغ وورد".

واتبع حمية غذائية ومارس التمارين الرياضية المكثفة بالتعاون مع مدرب خاص. وبدأ بالسير بشكل يومي لمدة 15 دقيقة. وهكذا تمكن من خسارة أكثر من 95 كيلوغراماً و30 سنتم من محيط خصره.



إقرأ المزيد