ميريام فارس خالفت إرادة الأطبّاء ليلة رأس السنة.. هذه حقيقة مرضها
-
بالرغم من الضجة التي أثيرت منذ أشهر عن إصابة الفنانة ميريام فارس بعارض صحي اختلف كثيرون بشأنه، الا انها أنها عاودت نشاطها الفني ليلة رأس السنة بحفل أحيته في أبو ظبي تحديداً في جزيرة المارية.

وعندما صعدت ميريام فارس إلى المسرح دمعت عيناها نظراً لغيابها الطويل عن إحياء الحفلات، إذ تؤكد معلومات أن مرض ميريام كان في حبالها الصوتية وأنها تتحسن مع الوقت على الرغم من أن الأطباء نصحوها بعدم الغناء في الفترة الحالية، وبذل جهد أثناء الحفلات وما بعدها، لكن يبدو أن فارس التي بدأت تشعر بالتحسن أصرّت على إحياء ليلة رأس السنة بعيداً من النصائح.
 

وقالت المعلومات إن فارس تحاول التغلّب بكل ما أوتيت من قوة لسد كل الشائعات التي تسمعها، وتؤكد معلومات طبية أن فارس لا تزال في طور العلاج وأن حالتها تستدعي المتابعة، لذلك رفضت العودة إلى سوق الحفلات في الفترة الحالية وحتى الأعراس، وعُلم أنّها تلقت مئات العروض لحفلات تحييها في أبو ظبي لكنها رفضت.

كما عُلم أن فارس ستحاول الإطلالة قريباً على إحدى المحطات التلفزيونية في لبنان ضمن ما يُسمّى "سبيسيال ميريام"، رغم أن المشروع لا يزال طي الكتمان لكن مقرّبين يؤكدون ذلك.
المصدر: نواعم