بعد الفيديوهات الجنسية المنسوبة إليه.. هذا ما كشفه خالد يوسف!
-
كد المخرج والنائب البرلماني المصري خالد يوسف، أن الفيديوهات الجنسية المنسوبة إليه، والتي تم تسريبها مؤخرًا، الجاني فيها هو من قام بنشرها.
وأوضح خالد يوسف في مقابلة مع تلفزيون "بي بي سي"، أن مسرب الفيديوهات هو من يقع تحت طائلة القانون، قائلا: "تواجدي أو غيري في غرفة مغلقة خصوصية لا توقع تحت طائلة القانون".
 
وأضاف: "لا أستطيع الحديث عن الفتيات اللواتي تم القبض عليهن لأنه يوجد حظر نشر"، في إشارة منه إلى الفنانتين شيما الحاج، ومنى فاروق، والراقصة كاميليا، والإعلامية رانيا هويدي، وسيدة الأعمال منى الغضبان.

وأوضح: "لست في منفى اختياري وسأعود، وأنا في إجازة اختيارية"، مشيرا إلى أنه "عندما يتم توجيه التهمة له سيعود".
 
المصدر: روسيا اليوم