جينيفر لوبيز :”AMERICAN IDOL” نقطة تحول في حياتي المهنية
بتجرد.كوم -

متابعة بتجـــــــــــرد: اعترفت المطربة العالمية “جينيفر لوبيز” أن نقطة التحول في حياتها المهنية، وبداية انطلاقتها الحقيقية، كانت مع جلوسها على مقعد التحكيم، في برنامج المواهب “American Idol”، بالرغم من تحذيرات البعض لها بأن هذا قد ينهي مهنتها إلى الأبد.

وذكر تقرير نشره موقع “cheatsheet”، أن “لوبيز” صرحت بأن جلوسها بين طاقم التحكيم في البرنامج حقق لها شعبية كبيرة، وكان وسيلة لجذب ملايين المعجبين، الذين شاهدوا مشاعرها الحقيقية، عندما يتعلق الأمر بالموسيقى.

وفي ذلك الوقت، قالت النجمة الأمريكية لصحيفة “ذا غارديان” إنها متحمسة للغاية من أجل خوض التجربة، بعدما انقطعت عن مسيرتها الفنية لفترة كبيرة، بعد ولادة توأمها “ماكس وإيمي” في عام 2008، من زوجها السابق المطرب الأمريكي “مارك أنتوني”.

أصبحت “لوبيز” اليوم، واحدة من أشهر أيقونات صناعة الترفيه، وتفوقت في عالم الموسيقى والتمثيل على حد سواء، بالرغم من بعدها لوقت طويل عن الساحة، بسبب تفرغها للعائلة بعد ولادتها.

وتعد بداية “لوبيز” عام 2002، حيث ظهرت للمرة الأولى كراقصة عند فوزها بمسابقة للرقص، ومن ثم قامت بأداء عدد من الأدوار السينمائية الناجحة قبل أن تطلق أول أغنية لها بعنوان: ” Jenny From the Block”.

وفي عام 2004، تزوجت “لوبيز” من المطرب الشهير “مارك أنتوني”، في حفل سري في منزلها، وقامت بإحياء حفل مشترك مع زوجها على بحفل توزيع جوائز غرامي عام 2005، ولكنها اختفت عن الساحة بعد 3 سنوات، وعند عودتها كانت العروض قليلة جدا والمستقبل الفني غير واضح الملامح، حتى انطلقت مجددا بعد مشاركتها بلجنة تحكيم “American Idol” التي تعتبرها خطوة النجاح الأولى.



إقرأ المزيد