جينيفر لوبيز كادت تقع من الشرفة وتتعرض لمهاجمة نشطاء حيوانات لارتدائها الفراء
جريدة نورت -

تعرضت المغنية والممثلة الأميركية الشهيرة ​جينيفر لوبيز​ ليلة السبت لحادثين أحدهما كاد أن يشكل خطراً على حياتها أما الآخر فكان مزعجاً بعض الشيء.

أما الأول ففيما كانت لوبيز حاضرة على السجادة الحمراء مساء السبت في كندا لافتتاح فيلمها الجديد “Husltlers”، وقد ارتدت فستاناً ذهبياً خلاباً أشبه بما ترتديه راقصات الفلامنكو، قامت مجموعة من نشطاء الحيوانات برفع يافطات ومهاجمتها في مهرجان تورونتو السينمائي بسبب ميلها نحو ارتداء الفراء، حيث كان سبق لها وأن تم تصويرها بمعاطف الفراء كما ظهرت في فيلمها مرتدية فراء لم يعرف ما إذا كان حقيقياً أم صناعياً.
الصور التي رفعها المحتجون حملت شعارات مثل “J Lo يكره الحيوانات” و “J Lo يجب أن تتوقف عن ارتداء الفراء الحقيقي”، وكانوا يهتفون : “عار عليك يا J Lo على ارتداء الفراء! التوقف عن ارتداء الفراء JLo! توقف عن ارتداء فرو الثعلب!”،إشارة إلى أنه عادة ما يتعرض الحيوان الذي يؤخذ منه الفراء إلى سلخ جلده حياً ويلقى أبشع أنواع التعذيب وهو ما يرفضه العديد من النشطاء.
أما الحادث الثاني، فوقع حين كانت جينيفر تلوح لجمهورها من شرفة المهرجان المذكور حيث كانت تتابع فيلمها وكادت أن تقع منها إلا أنه لم يصبها أي أذى.



إقرأ المزيد