علاقة ليوناردو دي كابريو بحبيبته التي تصغره بـ20 عاماً تثير الانتقادات
مجلة الجميلة -

خطف حضور النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو حفل توزيع جوائز الأوسكار 2020، برفقة حبيبته العارضة الشابة كاميلا موروني  الأضواء، من كل النجوم الذين حضروا الحفل، إذ أنّ ظهورهما العلني رغم مرور سنتين على ارتباطهما يعتبر نادراً.

فقد التقطت عدسات المصورين صوراً تظهر موروني وهي تجلس بين ليوناردو  وبراد بيت في الصف الأمامي جدا من الحفل، الأمر الذي فتح عليها باب الانتقادات، وعادت من جهة الاتهامات المصوّبة ضدّها، بأنّها تستغل النجم الكبير لتحصل على الشهرة السهلة والثروة والنفوذ.

 

كما طالت الانتقادات الممثل ذاته بسبب علاقته بـ كاميلا التي تصغره بأكثر من 20 عاماً، وهو بالمناسبة لم يرتبط سوى بفتيات يصغرنه سناً.

 

وكانت كاميلا موروني قد صرحت أكثر من مرة، أنّها لا تفهم الانتقادات التي توجه إليها لفرق السن بينهما، في مقابلة جديدة أجرتها مع صحيفة "لوس أنجلوس تايمز".

وأضافت العارضة الأمريكية 22 عاما، أنه لا يزعجها فارق السن الذي يصل إلى 23 عاما بينها وبين صديقها النجم السينمائي ليوناردو دي كابريو، 45 عاما، مؤكدة أنه عندما يتعلق الأمر بعلاقتهما الرومانسية، فإن العمر ليس أكثر من مجرد رقم.

 

وأضافت موروني: "هناك الكثير من العلاقات في هوليوود - وفي العالم - حيث الناس لديهم فجوات كبيرة في السن، أعتقد أن أي شخص يجب أن يكون قادرا على اتخاذ قرار المواعدة وفق ما يريده".

 

من ناحية أخرى، يعيش ليوناردو دي كابريو هذه الأيام حالة من السعادة بعد نجاح آخر أعماله السينمائية Once Upon A Time In Hollywood، بشكل جماهيري حيث حصد إيرادات ضخمة بشباك التذاكر.

 

إقرئي أيضًا:

ابنة الصخرة تجهز نفسها لتكون أصغر مصارعة في العالم

أول ظهور لحبيبة ليوناردو دي كابريو في حفل الاوسكار.. شاهدوا كيف خطفت الأنظار بجمالها

 



إقرأ المزيد